مرجع وافى لــ شهر رمضان

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...

البرنامج المقترح بعد العصر


إجابة المؤذن لصلاة العصر .


إيقاظ الأبناء للاستعداد لأداء صلاة العصر .


توجيه الزوج والأبناء لأداء صلاة العصر في المسجد جماعة والاستماع إلى موعظة المسجد بعد الصلاة وتلاوة القرآن .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم خيرا أو يعلمه كان له كأجر حاج تاما حجته " , رواه الطبراني حسن صحيح .


أن تؤدي الأم وبناتها صلاة العصر جماعة في المنزل إن أمكن ذلك .


تلاوة القرآن : حزب واحد .


تحث الأم أفراد الأسرة لمساعدتها في المطبخ ,وتشجعهم على احتساب أجر طاعة الوالدين والسعي لنيل رضاهم بالإضافة للقيام بخدمة الصائمين

.
أن تحتسب ربة المنزل الأجر والثواب في طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم من خلال التزامها بعدم الإسراف في المأكل والمشرب:
قال تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِب ُّالْمُسْرِفِينَ) [الأعراف:31[ .






البرنامج المقترح قبيل المغرب

الإكثار من الدعاء والاستغفار في هذا الوقت أثناء العمل .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الدعاء هو العبادة " , صححه الألباني رقم: 3407 في صحيح الجامع .


أن تحتسب ربة المنزل الأجر والثواب من إعداد سفرة الإفطار .


احتساب الأجر والثواب من خلال إرسال الإفطار للجيران والمحتاجين وذلك بإدخال الفرح إلى قلوبهم ولتعميق العلاقات بين الجيران وتقديم المساعدة لهم وحصد أجر إفطار صائم :


قال صلى الله عليه وسلم: " من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً ", رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما، وصححه الألباني رقم: 6415 فيصحيح الجامع


ثبت في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم: كان أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن،

فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة .



البرنامج المقترح بعد غروب الشمس

إجابة المؤذن لصلاة المغرب .

حث الأسرة على الإفطار على رطيبات أو تمرا وترا أو ماء وتعليمهم احتساب أجر إتباع السنة

مع ذكر دعاء الإفطار :
عن أنس قال: كان رسول الله يفطر على رطبات قبل أنيصلي فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات فإن لم تكن حسا حسوات من ماء , قال الألباني حسن صحيح.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال : " ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله" , صححه الألباني رقم: 4678 في صحيح الجامع

.
حث الزوج والأبناء على أداء صلاة المغرب في المسجد , وأن تؤدي الأم والبنات الصلاة جماعة للنساء في البيت إن أمكن ذلك .


أداء السنة الراتبة لصلاة المغربركعتان .


الاجتماع مع الأهل حول مائدة الإفطار مع شكر الله على نعمة إتمام صيام هذا اليوم .


قراءة أذكار المساء , وحث جميع أفراد الأسرة على الالتزام بهذه الأذكار .


أن تستعد الأسرة لأداء صلاة العشاء والتراويح بالمسجد ( إن أمكن للنساء) بالوضوء ولبس الملابس النظيفة والتطيب (و يكون التطيب للرجال فقط) ومع استشعار خطوات المشي إلى المسجد :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة استعطرت ‏ثم خرجت، فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية " , رواه أبو داود،الترمذي والنسائي ‏وغيرهم و صححه الألباني رقم: 2701 في صحيح الجامع


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد ‏معنا العشاء الآخرة " أي صلاة العشاء , رواه مسلم .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، وليخرجن تفلات " أي غير متطيبات , رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني رقم: 7457 في صحيح الجامع .


قال صلى الله عليه وسلم: " من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضي فريضة من فرائض الله كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئة والأخرى ترفع درجة " , رواه مسلم .





البرنامج المقترح بعد العشاء

إجابة المؤذن لصلاة العشاء وأداء صلاة العشاء جماعة في المسجد أو البيت .

أداء السنة الراتبة لصلاة العشاء – ركعتان .

أداء صلاة التراويح جماعة كاملة في المسجد أو البيت :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنه من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " , رواه أهل السنن وقال الترمذي حسن صحيح .


تلاوة القرآن : حزب واحد .


القيام بإحدى الأنشطة التالية

- جلسة عائلية / صلة الرحم / سمر رمضاني هادف.

- سماع الخطب أو المواعظ والرقائق في المساجد.

- حث الأبناء على المذاكرة .

- مساعدة الأبناء وحثهم على حفظ القرآن .


- استكمال أعمال المطبخ .
النوم مع احتساب الأجر والثواب في أن يكون هذا النوم معين على القيام والتهجد .





البرنامج المقترح في الثلث الأخير من الليل


إيقاظ الزوج والأبناء وحثهم على أداء صلاة التهجد .
إطالة السجودوالركوع فيها وتصلى جماعة في المسجد في العشر الأواخر من رمضان
.
أداء صلاة الوتر إن لم تصلى مع الإمام :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنه من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " , رواه أهل السنن وقال الترمذي حسن صحيح .


تلاوة القرآن : حزب واحد .

احتساب الأجر والثواب أثناء تحضير السحور مع الإكثار من الدعاء والذكر والاستغفار حث الأسرة على السحور مع استشعار نية التعبد لله تعالى وتأدية السنة :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تسحروا فإن في السحور بركة " , متفق عليه


الجلوس للدعاء والاستغفار حتى أذان الفجر :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر،
فيقول: من يدعوني فأستجيب له، ومن يسألني فأعطيه، ومن يستغفرني فأغفر له " , رواه البخاري والمسلم


 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...


أصناف النساء في رمضان

منهن من تقضي جل وقتها في المطبخ فتنشغل عن ذكر الله وقراءةالقرآن، ويفوتها الأجر العظيم المترتب على ذلك، وكأن شهر رمضان شهر الأكل والشرب لا شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن.




ومنهن من ترغب في الصلاة والصيام مع الناس فتتعاطى حبوب منع العادة الشهرية، والأولى أن لا تفعل ذلك، وترضى بما كتب الله عليها، فإن مثل هذه الحبوب لا تخلو من أضرار ذكرها الأطباء، والله عز وجل إنماكتب ذلك على بنات آدم لحكمة يعلمها سبحانه ففي منعها مضادة للفطرة.




ومنهن من إذا حاضت أو نفست فترت عن ذكر الله وتلاوة القرآن مع أن الحائض يجوز لها على الصحيح من أقوال أهل العلم أن تقرأ القرآن ولكن لا تمس المصحف بل تمسكه بحائل، كماأن بإمكانها قراءة الكتب المفيدة، والاستماع إلى القرآن وغيره من البرامج النافعةمن المذياع أو الأشرطة المسجلة وهي متوفرة ولله الحمد، ولها الأجر على قدر نيتها.




ومنهن من تخرج إلى المسجد لصلاة التراويح لكنها تخرج غير محتشمة قد كشفت مالا يحل لها كشفه والمرأة كلها عورة، وربما جاءت إلى المسجد منفردة مع سائق أجنبي عنها وهذا من الخلوة المحرمة، فمثل هذه جلوسها في بيتها خير لها.

"وقد عقدالحافظ عبدالمؤمن بن خلف الدمياطي رحمه الله في كتابه: "المتجر الرابح في ثواب العمل الصالح"
فصلاً بعنوان: " ثواب صلاة المرأة في بيتها " ننقله مختصراً: (عن ابنعمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : « لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن » رواه أبو داود.


وعنه عن رسول الله قال: « المرأة عورة، وإنها إذا خرجت منبيتها استشرفها الشيطان، وإنها لا تكون أقرب إلى الله منها في قعر بيتها » رواه الطبراني بإسناد جيد.


وعن ابن مسعود عن النبي قال: « صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها، وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها »
رواه أبو داود وابن خزيمة.



والمراد أن المرأة كلما استترت وبَعُد منظرها عن أعين الناس كان أفضل لصلاتها،

وقد صرّح ابن خزيمة وجماعة من العلماء بأن صلاتها في دارها أفضل من صلاتها في المسجد،

وإن كان مسجد مكة أو المدينة أو بيت المقدس،


والإطلاقات في الأحاديث المتقدمة تدل على ذلك،

وقد صرّح النبي بذلك في حديث أم حميد الآتي.

فالرجل كلما بعد ممشاه وكثرت خطاه زاد أجره وعظمت حسناته،

والمرأة كلما بعد ممشاها قل أجرها ونقصت حسناتها.


وعن أم حميد - امرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما - أنهاجاءت إلى النبي فقالت: ( يا رسول الله إني أحب الصلاة معك ).


قال: « قد علمت أنك تحبين الصلاة معي، وصلاتك في بيتك خير من صلاتك في حجرتك، وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك، وصلاتك في دارك خير من صلاتك في مسجد قومك، وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي » .

قال: فأَمرت فبُنيَ لها مسجد في أقصى شيء من بيتها وأظلمه،وكانت تصلي فيه حتى لقيت الله عز وجل
رواه أحمد وابن خزيمة وابن حبان.




وقد قالت عائشة رضي الله عنها: لو علم النبي ما أحدث النساء بعده لمنعهن الخروج إلى المسجد.

هذا قولها في حق الصحابيات ونساء الصدر الأول،

فما ظنك لو رأت نساء زمانناهذا؟! " انتهى كلامه رحمه الله وهو في القرن السابع.




ومثلها من تأتي إلى المسجد بأطفالها الصغار فلا تسأل عما يحدث بعد ذلك..

فهذا يبكي، وهذا يصرخ،
وآخر يجري هنا وهناك،

وربما اجتمع بعضهم فحولوا المسجد إلى ساحة للعب والمطاردة،

وقد تمتد أيديهم إلى المصاحف فيعبثون بها
أو إلى المصلين فيؤذونهم،
ناهيك عما يحدثونه من التشويش عليهم.




ومنهن من تأتي بالبخور إلى المسجد،
وهذا أيضاً ممنوع ومنهي عنه.

قال : " أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد معنا العشاء الآخرة "
مسلم،


وعن أبي هريرة أنه رأى امرأة متعطرة فقال إني سمعت رسول الله يقول: " أيما امرأةتطيّبت ثم خرجت إلى المسجد لم تُقبل لها صلاة حتى تغتسل "
صححه الألباني.




ومنهن من تأتي إلى المسجد لمجرد قضاء بعض الوقت خارج بيتها أو لرؤية فلانةوفلانة لا من أجل الصلاة، وربما حوّلن المصلى إلى منتدى للأحاديث الخاصة، وقد يرفعن أصواتهن فيسمعهن الرجال.




ومنهن من لا تعرف أحكام صلاة الجماعة فإذا جاءت إلى المسجد متأخرة وقد فاتها بعض الركعات لا تدري ما تصنع،

فربما كبرت بمفردها وصلت ما فاتها ثم دخلت مع الإمام،

وربما فعلت غير ذلك،

والصواب أن تدخل مع الإمام مباشرةعلى أي حال كان ثم تقضي ما فاتها بعد سلام الإمام ولا تسلَم معه.





ومنهن - بل أكثرهن - لا يحافظن على تسوية الصفوف وإتمامها وسد الفرج، وقد يختلفن في الصف المفضل،

فبعضهن يتأخرن في الصفوف الأخيرة،

وبعضهن يتقدمن إلى الصفوف الأولى،

وربما بقي وسط المصلى خالياً، وهذا بسبب اختلاف فهمهن لحديث: " خير صفوف النساء آخرها،وشرها أولها".



والصواب ما ذكره علماؤنا حفظهم الله من أن هذا الحديث إنمايعمل به في حال عدم وجود حاجز يفصل بين الرجال والنساء،

أما إذا وجد هذا الحاجز وكان ساتراً، أو كان النساء في دور علوي بحيث لا يراهن الرجال

فإن الصفوف الأولى تكون هي المفضلة لقربها من الإمام ومن القبلة، والله تعالى أعلم.




ومنهن من تتأخر في الخروج من المسجد بعد انقضاء الصلاة حتى يخرج الرجال فتختلط بهم عندالمخارج والأبواب،


والواجب على النساء المبادرة إلى الخروج فور سلام الإمام،

كما أن الواجب على الرجال التأخر قليلاً حتى ينصرف النساء.

 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...

ومنهن - وهذا خاص بالفتيات - من تكون على وشك البلوغ، فيصيبها دم الحيض لأول مرة،

تخفي ذلك عن أهلها،وتكمل صيامها وهي على غير طهارة - مع أن صيام الحائض لا يصح - ثم لا تقضي الأيام التي صامتها وهي حائض جهلاً منها أو حياءً،

فالواجب على الأمهات التنبه لذلك،

كما أن الواجب على من وقع لها مثل هذا أن تقضي تلك الأيام التي حاضتها مهما طالت المدة،

فإن جهلت عدد الأيام اجتهدت وعملت بما يغلب على ظنها.

ومنهن من تذهب مع أهلها إلى مكة، وتُحرم معهم بالعمرة ثم يصيبها دم الحيض فلا تخبر أهلها حياءً أوخوفاً، فتدخل معهم الحرم، وتصلي مع الناس،

وربما طافت بالبيت وهي على غير طهارة،فتكون بذلك قد ارتكبت خطأً فادحاً،
وعمرتها باطلة حتى تطهر فتطوف بالبيت وهي على طهارة، وعليها التوبة إلى الله مما صنعت.




ومنهن من إذا أحرمت بالعمرة لبست النقاب والقفازين أو أحدهما، والمحرمة منهية عن ذلك لأن إحرام المرأة في وجهها وكفيها فلا تغطيهما إلا إذا كان بحضرتها رجال أجانب

فيجب عليها سترهما بخمارها
أو جلبابها

لقول عائشة رضي الله عنها: « كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله - أي محرمات - فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها، فإذا جاوزنا كشفناه » .



علماً بأن النقاب الذي شاع لبسه في الآونة الأخيرة في أوساط النساء - هداهن الله - ليس هو النقاب المعروف في زمن النبي ،

فقد توسع نساء هذا الزمن في إظهار العينين وربما بعض الوجه وتجميل العينين ببعض الزينة.. مع ضعف الإيمان وقلة الوازع الديني وكثرة الخروج لغير حاجة، وعدم التورع من إطلاق البصر يمنة ويسرة،


مماحدا بعلمائنا الأفاضل أن يحرّموا لبس مثل هذا النقاب سداً للذريعة وحسماً لمادة الفتنة، فلماذا يصر بعض النساء على لبسه؟




ومنهن من تقضي ليالي رمضان - وخاصة العشر - في التجول في الأسواق، وأمام نوافذ الخياطين، وفي أماكن أخرى لا تزيدهن إلا غفلة وبعداً عن الله، وربما خرجن بدون محرم، أو متبرجات سافرات، فيرجعن إلى بيتهن مأزورات غير مأجورات،

وكان الأولى أن تستغل هذه الليالي الشريفة فيما يقرب إلى الله عز وجل فالمحروم من حرم خيرها وبرها.




وأيضاً فمن أبواب الخير الواسعة: قيامها على خدمة الصائمين في بيتها، كما في الحديث عنه : « ذهب المفطّرون اليوم بالأجر » كل هذا غير ما تحتسبه من أن يكتب لها مثل ما كانت تعمل أيام طهرها، ففي الحديث عن النبي : « إذا مرض العبد أو سافر كتب الله تعالى له من الأجر مثل ما كان يعمل صحيحاً مقيماً » .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...

Xx جدول لختم القرآن الكريم خلال شهر رمضان Xx










جدول لختم القرآن الكريم خلال شهر رمضان



لأصحاب الهمم





...::الهمم العالية::...




بعدالفجر


- جزءين
لمدة ساعة


بعد الظهر


جزء لمدة نصف ساعة



بعد العصر أو صلاةالتراويح


جزءين
لمدة ساعة


بعد المغرب أو خلال قيام الليل


جزء لمدة نصف ساعة

6أجزاء يوميا


الختمة في 5 أيام
:::: :::: ::::








...::الهمم المتوسطة::...

بعد صلاة الفجر


جزء لمدة نصف ساعة


بعد صلاة الظهر


جزءلمدة نصف ساعة


بعد صلاة العصر أو صلاة التراويح


جزء لمدة نصف ساعة


بعد صلاةالمغرب أو خلال قيام الليل


جزء لمدة نصف ساعة



4أجزاء يوميا


الختمة في 7أيام
:::: :::: ::::







...::الهمم العاديه::...

بعد صلاة الفجر


جزء لمدةنصف ساعة


بعد صلاة الظهر


جزء لمدة نصف ساعة



بعد صلاة العصر أو صلاةالتراويح


جزء لمدة نصف ساعة




3 أجزاء يوميا


الختمة في 10 أيام
:::: :::: :::::







...::جدول مقترح لمن أراد ختم القرآن خلال 3أيام::...

بعدالفجر


جزءين

لمدة ساعة


بعد الظهر




جزءين

لمدة ساعة


بعد العصر


جزء

لمدة نصف ساعة


بعد المغرب


جزء
لمدة نصف ساعة


بعد العشاء


جزءين

لمدة ساعة


قيام الليل


جزءين
لمدة ساعة
:::: :::: ::::

يرجى نشره ولكم بإذن الله الأجر والثواب
؛

 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...

رمضانهم شهر التقوى والجهاد والفتوحات ،



ورمضاننا شهر السهرواللهو والقنوات




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد

قال تعالى :
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" البقرة:183




نعم عباد الله تعالى فلقد فرض المولى عزّ وجلّ علينا الصيام لغاية عظيمة


ألا وهي التـّقوى ،



وليس موضوعي هذا لشرح التـّقوى



فمعلوم لدينا أجمعين أقوال الصحابة والعلماء فيها ومن أجمل الأقوال والشـّروح لها شرح عليّ رضي الله عنه حيث قال :

"التقوى : الخوف من الجليل و العمل بالتنزيل و القناعة بالقليل و الاستعداد ليوم الرحيل"




وكلّ واحدة من هذه الأربع لو أردنا أن ندخل في شرحها لاحتجنا إلى مجلـّدات


وكتب


وما انتهينا من شرحها،


وكما قلتُ موضوعي ليس عن شرح معنى التـّقوى



ولكن موضوعي بعون الله تعالى



لنرى الفروق بين صوم سلفنا الصالح


وصومنا ،



لعلـّنا نقتدي بمن سلف



فنفوز بإذنه تعالى



كما فازوا بفضله جلّ في علاه .






فأقول لكم إخواني الكرام



لقد كان رمضان بالنسبة لسلفنا الصالح



مدرسة للتـّقوى ، ومنارة للهدى .


كانوا ينتظرون رمضان بشوق وحنان ، ولهفة إلى التـّقرب للرحمن .


كانوا إن خرجوا من رمضان بقيتْ ثمرة التـّقوى في قلوبهم لشهور ستـّة ،


ثمّ يرجون الله تعالى في الشهور الستـّة التـّالية


ويدعون الله تعالى

"اللهمّ بلـّغنا رمضان"




فكان عامهم كلـّه تقوى وإيمان ،


وحبّ وطاعة للرحمن .




كانوا في النـّهار صيام ،


وقراءة للقرآن ،


وذكر للرّحمن ،


وجهاد


وحرب على أولياء الشيطان .






فإذا جنّ الليل عليهم فهم بين


راكع وساجد ،


ولله خاشع وخاضع .





قد نصبوا أقدامهم بين يدي الرحمن .

بلـّوا الثرى من دموعهم ،


وخـَلـَوْا بربهم في محرابهم .





فتحوا البلاد والأقطار والأمصار .






وأعظم وأهم الغزوات والمعارك الإسلامية كانت في رمضان

" بدر ،


فتح مكـّة ،


فتح بيت المقدس ،


دخول الفتح الإسلامي مصر ،


بدأ فتح الأندلس،


فتح عمورية ،


فتح صقلية ،


القادسية ،


عين جالوت ،


وغيرها كثير كثير"




نعم كان شهر رمضان لسلفنا الصالح


شهر الجهاد والفتوحات ،


وشهر التـقوى والدّعوات ،


إلى ربّ الأرض والسّماوات .





كان بعض السلف يكثر من ختم القرآن في رمضان ،


وقيل في ذلك روايات كثيرة وكثيرة


عن عثمان رضي الله عنه والشافعي وغيرهما

"رحم الله سلفنا الصالح ، وأسأله تعالى أن يجعلنا ممـّن نقتفي أثرهم" .





أمـّا في عصرنا

"إلاّ ما رحم ربّي




ولن أكرر هذه الجملة فيما تبقى من موضوعي




فكلّ نقطة أذكرها



فاعلموا


أنـّي أستثني من رحمهم الله تعالى ولا أعنيهم في موضوعي، فالخير باق بأمـّتنا إلى يوم القيامة بإذنه تعالى ،



ولكن أعني في موضوعي



نسبة كبيرة جدا من مجتمعاتنا وللأسف الشديد




فرمضان شهر السّهروالأفلام ،

شهر الجلوس أمام القنوات ،

شهر الراقصات والمغنـّيات ،

شهر فوازير رمضان مع المذيعات الكاسيات العاريات


شهر يكثر فيه التـّرف وأكل الحلويـّات

شهر يصاب كثير من المسلمين بالتـّخمة ويأخذونهم إلى المستشفيات.


بينما هؤلاء لا يجدون ما يأكلون إلاّ من الفضلات

رمضان بالنـّسبة لنا ، نوم في النـّهار ، وسهر في الليل على الفضائيّات ، والحلويات ، وما لذ ّ وطاب من المأكولات ،


فإن اقتربوقت أذان الفجر أخلدنا إلى النـّوم واستيقظنا بعد طلوع الشـّمس بساعات ، ثمّ نذهب للعمل لنكمل نومنا على مكاتبنا



وخصوصا موظـّفي الدوائرالحكوميّة
 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...

فإن خاصمنا أحد فلا نقول له كما أمرنا الحبيب صلـّى الله عليه وسلـّم في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره رحمهم الله تعالى :





عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الصِّيَامُ جُنَّةٌ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَجْهَلْ وَإِنْ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي صَائِمٌ مَرَّتَيْنِ




بل وجد منـّاوفينا من يلعن ويسبّ ويشتم ثمّ يقول أنا صائم ولستُ على مزاجي ودعك منـّي وإلاّ أفعل كذا وكذا

" ولا حول ولا قوّةإلاّ بالله العلي العظيم".





شهر رمضان بالنـّسبة لقسم كبير منـّا

"وللأسف الشديدهذا واقعنا المرّ ولا ينكره عاقل وأسأله تعالى أن يصلح العباد والبلاد"




فرمضان هو شهرالمعاصي للواحد الديـّان ،


فترانا نصوم عن الأكل والشراب



ولا نصوم عن الكذب والغش والنـّميمة


والغيبة والسبّ واللعنّ


والطعن والهمز ،



بل عياذا بالله تعالى لم ينجُ من ألسنتنا


حتـّى العلماء والمجاهدين



لا في رمضان


ولا في غيره ،



بل انتشر فينا قول الزور وشهادة الزور حتـّى في رمضان ،


ولا حول ولا قوّةإلاّ بالله العلي العظيم





ونسيَ الكثيرالكثير منـّا قول الحبيب صلـّى الله عليه وسلـّم

في الحديث الصحيح الذي رواه أيضا البخاري وغيره رحمهم الله تعالى :





عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ لَمْيَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ وَالْجَهْلَ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌأَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ




فيا إخواني الأحبـّة



ها قد اقترب دخول شهر رمضان ،



فأنصح نفسي وإيـّاكم ببعض النـّصائح سائلةالمولى عزّ وجل أن يتقبـّل منـّي ومنكم


وأن تجد كلماتي مدخلا إلى قلوبكم





 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...

ملاحظة::



هذه النـّصائح جلـّها لرمضان وغير رمضان





1-احرصوا بارك الله بكم على تقوى الله فيه خاصـّة وفي كلّ الشهور فربّ رمضان هو ربّ شوّال وذي القعدة وووو





2-اغتنموا أوقاتكم بذكر الله تعالى وقراءة القرآن والصّلاة والدعاء وخصوصا في جوف الليل


"والذي لا يستطيع فليحرص على صلاة العشاء والتـّراويح والفجر جماعة ،





لعلّ الله تعالى يكرمه بأجر قيام الليل كلـّه عملا بقول الحبيب صلـّى الله عليه وسلـّم في الحديث الذي رواه مسلم وغيره رحمهم الله تعالى :


"مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ"





3-احرصوا ألاّ تخرج من أفواهكم أي كلمة تكتب عليكم في ميزان سيّئاتكم كما أخبر الحبيب صلـّى الله عليه وسلـّم في الحديث الصحيح الذي رواه أيضا البخاري وغيره رحمهم الله تعالى







"وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ"







4-إيـّاكم والبذخ والتـّرف ورمي الأكل في سلـّة المهملات ، فإن أكرمكم الله تعالى بالمال والطعام فتذكـّروا أنّ لكم إخوة لا يجدون إلاّ فتات الطعام وأسوءه .







5-من خصائص شهر رمضان أنـّه شهر الصبر فاصبروا عباد الله تعالى على أذى إخوانكم واحتسبوا الأجرعند الله تعالى وكونوا قدوة صالحة لمن أساء إليكم بردّ السيّئة بالحسنة ، تفوزوا بإذنه تعالى برضا الله تعالى ثمّ بمحبـّة من أساء إليكم .






6-أكثروا من الصدقات وخصوصا للمحتاجين من ذوي القربى والمجاهدين في سبيل الله تعالى .







7-من كان منكم معافى صحيحا قادرا على الصـّيام فليتذكـّر إخوانه المرضى والجرحى من المسلمين وليدعو الله لهم بالشفاء .







8-كثير من المسلمين تفوته صلاة الجماعة لصلاة المغرب فتجد الكثير الكثير منـّا عند صلاة المغرب على الموائد ويشرعون بالطعام عند الأذان مباشرة ، ولا يصلـّون المغرب جماعة


"طبعا من السنـّة الاستعجال بالافطار ولكن على تمر أو ماء ثمّ الصلاة ثمّ إكمال الطعام"







"وحتـّى من النـّاحية الصحيـّة


فمن الأفضل أن نفطر على التـّمر أو الماء ثمّ نصلـّي ثمّ نكمل الطعام".







9-أمـّتنا الإسلامية في شتـّى بقاع الأرض تعاني من شدّة وضرّاء ، وهمّ وغمّ وبلاء ، فلا ننسى إخواننا


"وخصوصا المجاهدين والمأسورين والمرضى والجرحى"



من الدعاء وخصوصا عند الإفطار ، ووقت السحر والسجود بين يدي الله تعالى .








10-أنصح نفسي أوّلا


وكتـّاب المنتدى ثانيا


أن يخفـّفوا قدر الإمكان جلوسهم على النـّت إلاّ للضرورة


ونشر الفائدة والتـّعلم والذبّ عن المجاهدين ونشر أخبارهم والدعاء لهم .







11-أمر خاص بالنـّسبة لي شخصيـّا



أرجوكم لله تعالى



لا تنسوني من صالح دعائكم ،


فوالله أنا محتاجة بعد الله تعالى


لدعاء الصالحين أمثالكم .







اللهمّ بلـّغنا رمضان ،


اللهمّ بلـّغنا رمضان

اللهمّ أعنـّا فيه وفي غيره




على الصـّيام والقيام ،


وغضّ البصر


وحفظ اللسان .

اللهمّ تقبـّل منـّا أجمعين




صيامه وقيامه .

اللهمّ أعنـّا على حفظ ألسنتا عن




الغيبة والنـّميمة


والطـّعن واللعن




اللهمّ من كتبتَ له الموت قبل دخول رمضان


وقد نوى الصـّيام والقيام



فبرحمتك اكتب له أجر ذلك


يا أرحم الراحمين .







وآخر دعوانا أن الحمد لله


والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين

وعلى آله وصحبه أجمعين


 

همسات حائرة

عضو ذهبي
رد: ...:: مرجع وافى لــ شهر رمضان::...


basm-all.gif
أختي الفاضلة همســــــــــة ::
جزانا الله وإياكم خير الجزاء...
أسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعون القول...فيتبعون أحسنه...
وأن يجعلنا سبباً ولو ضئيلاً في هداية مَن حولنا...
وأن يجعل ما نكتب شاهداً لنا...لا شاهداً علينا...
أسأل الله أن يعافيكـــ ويسلمكـــ من أي سوء أو مكروه...
شاكرة لكــ مروركــ المميز واهتمامكــ...
أسأل الله ألا يحرمني من هذه الطلة الرائعة التي تنير متصفحي...وتمنحني الثقة...
والرغبة في مواصلة المشوار الذي بدأته من أجل إعلاء اسم هذا المنتدى وتميزه...
لكـــ مني أجمل وأرق تحية وتقدير واحترام...
دمت بكل صحة وسعادة وراحة بال...
في حفظ الله وأمنه وعنايته الدائمة...

 
أعلى