قوة التركيز

قوة التركيز

التركيز (Concentration)


من العوامل المهمة والضرورية ، للاحتفاظ بالطاقة الضرورية اللازمة لتحقيق هدفك المنشود ،، ومن ثم تركيزها بالاتجاه الذي تريد وفي الوقت الذي تريد ، هو التركيز ، وهو يعني القابلية على تسليط التفكير أو الذهن ، على رغبة واحدة ، أو على شعور واحد ، وذلك يعني السيطرة على الانتباه . ويعني أيضا القابلية

nawasreh_138771476792511.jpg
على تسليط الذهن أو الفكر ، (البال ) على موضوع واحد ، أو فكرة واحدة أو هدف واحد .والتخلي التام عن أية أفكار أخرى ، ليس فقط التخلي عن الأفكار. بل التخلي أيضا عن كل ما تخلفه مثل هذه الأفكار من مشاعر وأحاسيس . مثل تلك المشاعر والأحاسيس التي عادة ما تبقى عالقة في الأذهان ، والتي تسبب عدم الشعور بالارتياح وأحيانا الشعور بالتوتر .



ويعني التركيز أيضا القابلية ، عل تسليط الانتباه على شيء واحد في وقت واحد ، بدلا من التخبط من موضوع إلى آخر ، وبالتالي نفقد الانتباه المطلوب ، والطاقة اللازمة ، والوقت الكافي .


ويعني أيضا ، الحالة التي يعطي فيها الفرد ، كامل العناية و الانتباه لشيء واحد ، ويصرف الانتباه عن إي شيء آخر.


إن السيطرة على الانتباه ، وجعل الذهن (الفكر) ينصاع لأوامرنا ليس بالأمر الهين ، فهو يحتاج الكثير من الجهد والتدريب . لهذا السبب تجد أن الكثيرين الذين يخفقون في تحقيق أهدافهم ،يمتازون بعدم القدرة على التركيز على هدف واحد .


من جانب آخر فنحن نمارس التركيز في حياتنا اليومية ، بشكل عفوي لا شعوري . على سبيل المثال لاحظ كيف أن الطفل لا يسمع النداء حينما يلعب .وذلك لأنه منهمك في لعبته تماما ، غافلا عن أي شيء آخر .


وأنت أيضا عندما تنشغل في شيء يثير اهتمامك أحيانا ، جهاز الكومبيوتر ، أو عندما تقرا كتاب ، فأنك ، سوف لن تسمع كلام الآخرين ، ولن ترد عليهم ، عندما ينادونك ، لأنك ركزت كل انتباهك إلى ، الكومبيوتر ، أو الكتاب ، ، وعزلت نفسك عن محيطك الخارجي ، وبذلك فقدت الإحساس بالزمان والمكان . يحصل نفس الشيء عندما تشاهد فيلما ، أو لعبة أو إي نشاط يثير اهتمامك ، تحبه أو تستمتع به . وبالتالي فأن مثل هذه الحالات بلا أدنى شك هي حالات تركيز ،


ولكن التركيز الذي نوصي به ، يختلف تماما ، لأنه لا يأتي بشكل عفوي وتلقائي ، لذلك تحتاج الكثير من الانتباه الواعي والمدروس ، مع النية المسبقة ، التي تخلق الإرادة الكافية لتركيز الانتباه على الهدف المقصود ، لفترة كافية وليس لمجرد ثوان . وكذلك الإرادة الكافية التي تجعلك تركز الانتباه على الكثير من الأشياء الروتينية التي لا تثير اهتمامك ، ولا تستمتع بها ولكنها في غاية الأهمية في طريق تحقيق هدفك المنشود .


التركيز مهم جدا في كل جوانب الحياة ،سوى من الناحية المادية ، أو عندما يتعلق الأمر في تطوير الذات من الناحية البدنية ، والروحية . بالإضافة إلى أنه يلعب دورا مهما في التخلص من الشرود الذهني، الذي يستهلك الكثير من الطاقة والوقت ، فالتركيز يمنحنا التدبير وتنظيم الوقت بالشكل الصحيح ، ويساعدنا في تطوير الكثير من العادات الجيدة وعلى صعيد التــــــأمل (Meditation)فأنه يمنحنا الكثير من الصفاء الذهني وراحة البال .